Getting Your Toddler To Follow Directions

كيف يتبع طفلك التوجيهات

عندما يبلغ طفلك ١٨ شهرًا، تبدأ مهاراته في التفكير في التغيير بشكل جذري.

Listen to the Article
3 عدد دقائق القراءة

عندما يبلغ طفلك ١٨ شهرًا، تبدأ مهاراته في التفكير في التغيير بشكل جذري. إنه الآن قادر على فهم المزيد من الكلمات، وهو قادر على تصور الأشياء ما عندما تكون بعيدة عن الأنظار. إنه قادر على تذكر الأشياء التي حدثت في الماضي واستعادة اللحظة. بفضل هذا، فهو في طريقه ليكون قادرًا على اتباع الإرشادات البسيطة.

في البداية، يسهل عليه فهم المهام البسيطة مثل احضار شيء من غرفة أخرى، طالما أنه لا يشتت انتباهه بشيء آخر يحبه. إنه يتعلم تأكيد نفسه ويحاول أن يكون أكثر استقلالية.

بحلول الوقت الذي يبلغ فيه ٢٤ شهرًا، يكون قادرًا على اتباع توجيهات من خطوتين أو ثلاث خطوات، مثل التقاط كرة وبطانية ووضعهما في غرفته. لكنه لا يزال غير قادر على القيام بالخطوات طوال الوقت، ويجب أن تتوقع منه أن يتبع نصف ارشاداتك.
 

يبحث الأطفال الصغار عن التحديات، لكنهم قد يخجلون من فعل شيء يبدو صعبًا بالنسبة لهم. في بعض الأحيان، ما قد تعتقدي انه عدم الرغبة في اتباع التوجيهات قد يكون مجرد إحساس أنه غارق في المهمة. يمكن لنبرة الصوت التي تتحدث بها أن تساعد في تقليل خوفه. قد تضطري أيضًا إلى توجيهه من خلال الإرشادات خطوة بخطوة، ثم التعبير عن موافقتك على جهوده.


لتشجيعه على اتباع التعليمات بشكل أفضل، امنحيه مهامًا لها معنى، مثل مساعدتك في غسل الخضار أو تجهيز المائدة. عندما يشعر أن أفعاله ذات مغزى، ستزيد من ثقته.