Avoiding-having-a-bully-at-home

تجنب وجود متنمر في المنزل

التنمر مشكلة خطيرة في الوقت الحاضر، وقد يكون من الصادم والمقلق معرفة أن طفلك قد يكون قد تنمر على شخص ما في المدرسة.

Listen to the Article
3 عدد دقائق القراءة

التنمر مشكلة خطيرة في الوقت الحاضر، وقد يكون من الصادم والمقلق معرفة أن طفلك قد يكون قد تنمر على شخص ما في المدرسة. قد يكون من الصعب عليك تقبل ومعالجة الأخبار، ولكن هناك طرق للتعامل معها على الفور للتأكد من أنها لن تتكرر وأن يظل نجاح طفلك في المدرسة وقدرته على تكوين الصداقات آمنًا.


أولاً، تأكدي أن طفلك يعرف ما هو التنمر ولماذا هو خطأ. اشرحي له أنه من غير المقبول التنمر علي الأطفال المختلفين بسبب الحجم أو المظهر أو العرق أو الدين أو الجنس. وتذكري أن الأطفال غالبًا ما يكررون السلوك الذي يرونه في المنزل. لذا، إذا كان الأخ أو الأخت الأكبر لطفلك يتنمر عليه، فتأكدي من التعامل مع ذلك.


ثانيًا، تأكدي من أن طفلك يفهم أن التنمر خاطئ وأنه لن يتم التسامح معه. حاولي أن تفهمي الأسباب الكامنة وراء سلوكه. غالبًا ما تكون مجرد وسيلة لطفلك للتعبير عن غضبه أو إحباطه أو عدم أمانه. في بعض الأحيان، يرجع السبب في ذلك إلى أن طفلك لم يتعلم طرقًا تعاونية لحل النزاعات.


علمي طفلك أن يعامل الآخرين باحترام ولطف. الأمر يبدو واضحًا، لكنه مهم. علمي أطفالك أن يشعروا بالتعاطف مع الأشخاص المختلفين، سواء كان ذلك بسبب العرق أو المظهر أو الاحتياجات الخاصة أو الوضع الاقتصادي أو الدين، إلخ.

حاولي التعرف على الحياة الاجتماعية لطفلك. هل يتأثر بالأصدقاء؟ هل يشعر بالضغط من أجل التأقلم؟ تحدثي معه حول هذه الأشياء وحاولي معالجة المشكلات التي قد تطرأ.


كوني حذرة من الطريقة التي تتحدثي بها معه. إذا كنت غاضبة أو عاطفية، فقد يرى طفلك ذلك كرد فعل مناسب لمشكلة ما ويكرر سلوكك. هذا لا يعني أنه لا يمكنك تأديب طفلك، ولكن تأكدي من أنه يأخذ شكل النقد البناء، بدلاً من الشتائم والاتهامات.


احصلي على مساعدة. تحدثي إلى معلميه ومع مستشاره وأصدقائه. يمكنهم المساعدة في تحديد المحفزات والقدرة على التحدث معه عندما يفقد
السيطرة ويبدأ في التنمر. ليس من السهل القيام بذلك، ولكن إذا استمر التنمر خارج نطاق السيطرة، فسيكون له تأثير ضار على نمو طفلك.
 

المرجع:

http://kidshealth.org/en/parents/no-bullying.html

 

 

Swinging-time

وقت اللعب

اكتشفي طريقة استجابة طفلك للتعلم!